الأحد، 9 ديسمبر، 2012

صباحات الشتاء

ها قد جاء الصبح , متثاقل الخطو حزين
مثـخـنا بـهـموم مـسـاء كـئـيـب          
يبتسم في وجهي من حين إلى حين 
علَّه يضمد جرحي الذي لا يطيب!

ها قد جاء الصبح الذي كنتِ تنتظرين..
فما الذي عساه قد تغيَّر ؟!!
هي نفسها فصول مأساتك تتكرر..
حياة تعيد نفسها على نحو غريب
حياة .. يرقص فيها الملل
على وقع لحن رتيب !

و يتكرّر سؤالهم لي : ما جديدك ؟ هل من جديد ؟!
و ليس في يومي أي شي يُذكر !
فبم عساي أُجيب ؟!!

ها قد جاء صبح آخر خالي الوفاض
لم يأتي هذا الصبحُ بما أريد !
فدعوني أنَم قليلا حتى
يأتيَ مسائي الكئيب !

0 التعليقات:

إرسال تعليق